الموقع الرسمي لديوان العاصمة عدن من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأحد 10 ديسمبر 2017 08:15 مساءً

أخبار المديريات

تشكيل لجان وساطة محلية في مديريتيّ "تُبن" و"الحوطة" في اختتام تدريب خاص بتحليل النزاعات وتيسير الحوار المجتمعي

عـدن العاصمة/خاص – عـــاد نـــعـــمـــان الخميس 02 نوفمبر 2017 09:09 مساءً

أكد محافظ محافظة لحج الدكتور/ناصر الخبجي أن المجتمع الواعي والمدرك لمشاكله يساعد بشكل كبير قيادة السلطة المحلية في تأدية مهامها، ويساهم بفاعلية في إيجاد حلول ناجعة لتلك المشاكل، ما يحول دون تراكمها وتعقيدها أكثر، معولًا على دور الوسطاء المحليين بالعمل على تثقيف وتوعية المجتمع، وقال: "كان همنا الأكبر في الأشهر الأولى من تولينا إدارة شؤون المحافظة إيجاد وتثبيت الأمن، ونجحنا في ذلك لأنه كان مطلب الجميع، الآن وبعد استقرار الأوضاع على كافة  الأصعدة، بإمكان المنظمات أن تأتي إلينا وتنفذ مشاريعها الخدماتية والتنموية، ونحن مستعدون للتعاون معها، وتقديم كافة التسهيلات وتذليل الصعوبات".

جاء ذلك في كلمة للدكتور/الخبجي في فعاليات اختتام الدورة التدريبية الخاصة بتدريب الوسطاء المحليين في مجالات تحليل النزاعات والوساطة وتصميم وتيسير الحوار المجتمعي، التي استهدفت 60 من القيادات المجتمعية والشخصيات الاعتبارية وأعضاء المجلس المحلي ونشطاء حقوقيين من مديريتيّ "تُبن" و"الحوطة" في محافظة لحج، ضمن مشروع(بناء السلام في اليمن على المستوى المحلي)، الذي تنفذه منظمة(البحث عن أرضية مشتركة) SFCG – مكتب اليمن، في ثلاث محافظات: تعز، إب، ولحج.

ودعا د/الخبجي المشاركين إلى تطبيق المعارف العلمية المستفادة على أرض الواقع، وتحقيق المكاسب والحفاظ على الإنجازات العملية، وأن تنقل المنظمة تجربة المشروع إلى بقية المديريات، وواصل: "الأيام القادمة تحمل الكثير من التحديات إلى جانب النزاعات السابقة، وتستدعي تكاتف القدرات وتظافر الجهود، وأثق بأن الجميع عند مستوى المسئولية، وهمنا الأكبر الوطن"، واصفًا المشروع بالمهم والتدريب بالنوعي.

من جانبها أوضحت استشاري المشروع دكتور/هدى علوي أن المنظمة تسعى من خلال أنشطة المشروع إلى بناء قدرات الوسطاء المحليين في مجال بناء السلام والحد من النزاعات وتيسير الحوارات المجتمعية، بهدف مساعدة السكان المحليين وقيادة السلطة المحلية على تحديد وحل المشاكل والخلافات التي تعترض مسيرة البناء والتنمية، وأن لديها آليات فعلية لإجراء تدخلات في مشاريع تنموية متوقفة بسبب نزاعات، متمنية أن يكون التدريب حقق الأهداف المنشودة، والوسطاء المحليين قادرين على النزول الميداني والبدء بعملية مسح النزاعات، وترتيبها حسب الأولويات والاحتياجات المجتمعية، وبعدها وضع خطط مدروسة لحلها.

وأضافت د/علوي: "نحن في المنظمة نشعر بارتياح كبير نتيجة بناء جسور تواصل وثقة مع السلطة المحلية؛ فعملنا لا يحقق أهدافه إلا بالشراكة الحقيقية وتكامل الأدوار، ويتجسد ذلك بالمبادرات المجتمعية التي تتجاوز كل التحديات؛ لتفعيل التوصيات المُخرجة من التدريب"، مؤكدةً أن محافظة لحج جديرة وتستحق المزيد من المشاريع التنموية، والجميع معني بتوفير بيئة ملائمة لاستقطاب واستثمار الفرص الممنوحة.

تخلل فعاليات اختتام الدورة التدريبية المذكورة آنفًا إلقاء عدد من الكلمات من إدارة المشروع وقيادات السلطة المحلية في المحافظة ونشطاء مدنيين، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من طالبات مدرسة "خديجة" الأساسية للبنات لاسكتشات وأناشيد توعوية عن أهمية السلم الأهلي وأضرار النزاعات المجتمعية، حضرها كلًا من منسق مشاريع المنظمة في محافظات عدن وأبين ولحج/سماح يوسف، نائب محافظ محافظة لحج/عوض بن عوض الصلاحي، مدير عام مديرية نُبن/محسن السقاف، وأنيس العُجيلي - مدير عام مديرية الحوطة.