الموقع الرسمي لديوان العاصمة عدن من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 07:40 مساءً

أخبار المديريات

تنظمه البحث عن أرضية مشتركة SFCG: تدريب مدربين متقدم لنشطاء من "لحج" في مجال تحليل النزاعات وتيسير الحوار المجتمعي

عـدن العاصمة/خاص – عـــاد نـــعـــمـــان الأحد 15 أكتوبر 2017 10:35 مساءً

دشنت منظمة البحث عن أرضية مشتركة SFCG في محافظة عدن فعاليات دورة تدريبية متقدمة لتدريب مدربين TOT في مجال مسح وتحليل النزاعات وتصميم وتيسير الوساطة والحوار المجتمعي، بحضور ومشاركة 15 ناشطة وناشطة مجتمع مدني من مديريتيّ تُبن والحوطة من محافظة لحج.

تتمحور مواضيع التدريب حول مجموعة من العناوين ذات العلاقة بحل النزاع وبناء السلام، أبرزها: مفهوم النزاع، أسبابه، مراحله، آثاره وأضراره، طبيعة وأشكال النزاعات المجتمعية، تحليل النزاعات وأدواته، استراتيجيات التعامل مع النزاعات والخلافات، تكتيكات التفاوض، مفهوم ومهارات الوساطة، والخطوات العملية لحل النزاع بالوساطة، ويقوم بعملية التدريب استشاري الدعم المجتمعي للمشروع/مصطفى المقطري.

وفي تصريح خاص لمنسق مشاريع المنظمة في محافظات عدن وأبين ولحج/سماح يوسف أوضحت أن الحوار المجتمعي هو النهج الذي يقوم عليه المشروع بدرجة أساسية، وذلك بتحليل النزاعات المجتمعية، وإشراك المجتمعات المحلية وأصحاب المصلحة(المستهدفينلتحديد الجهات المحلية الفاعلة والموثوق بها داخل المجتمع؛ ليكونوا بمثابة وسطاء محليين، وتمكينهم من إيجاد حلول ناجعة ودائمة للمشاكل المجتمعية، وتنفيذ وإدارة أنشطة بناء السلام، منوهةً إلى أن الهدف العام منه تعزيز التماسك الاجتماعي على المستوى المحلي.

وأشارت يوسف إلى أن المنظمة ستختار في نهاية التدريب متدربين، يقومان في مرحلة لاحقة من المشروع بنقل التدريب لثلاثين وسيط مجتمعي في كل من مديريتيّ "تُبن" و"الحوطة"، يشكلون لجنتين مجتمعيتين، تنفذان مسوحات ميدانية؛ لتحديد النزاعات المجتمعية الرئيسية، وترتيبها حسب الأولوية، وبعد ذلك مراجعة نتائجها من خلال عقد جلسة تحقق؛ للتأكد من صحتها، بحضور أصحاب المصلحة وأفراد المجتمع المستهدف، ومن ثم العمل على تطوير حلول مشتركة وتحديد خطوات ملموسة ووضع خطط عملية؛ لتسوية تلك النزاعات.

تستمر الدورة التدريبية المذكورة آنفًا على مدى خمسة أيام متواصلة، وتأتي ضمن مشروع "بناء السلام على مستوى المجتمع المحلي"، الذي يستهدف ست مديريات في ثلاث محافظات، "تُبن" و"الحوطة" في لحج، "المعافر" و"الشماتين" في تعز، "جبلة" و"حبيش" في إب، ويهدف المشروع بشكل رئيسي إلى الحد من مخاطر العنف المجتمعي على المستوى المحلي في المديريات المستهدفة من خلال عمليات الحوار، وتخفيف خطر النزاعات في المستقبل من خلال خلق آليات لإدارة النزاعات المحلية.