وكان المتحدث باسم قيادة الجيش الليبي، أحمد المسماري، أشار في مداخلة تلفزيونية الجمعة الماضية، إلى "تمكن أجهزة الأمن التابعة للجيش من الحصول على هذه الوثيقة"، معتبراً أنها "دليل على تورط قطر في دعم المجموعات الإرهابية".

وقال المسماري إن "الوثيقة صدرت من القائم بالأعمال بالإنابة نايف عبد الله العمادي القطري الجنسية"، مطالباً بـ"إضافة العمادي لقائمة الشخصيات الإرهابية".

وكشف أن "الجيش تحصل على بطاقة العمل الخاصة به وفيها أرقام هواتفه والفاكس الليبية وبريده الإلكتروني"، مؤكداً أنه "طالما يقدم نفسه للسلطات الليبية على أنه قائم بالأعمال بالإنابة بل كمستشار".

وتابع المسماري ان "العمادي كان متواجداً في العاصمة حتى فترة قريبة، وكان يقوم بكل العمليات فيها، وأهمها العمليات المالية، وتوجيه تنظيم القاعدة، وتقديم الدعم المادي والأسلحة والذخائر".