الموقع الرسمي لديوان العاصمة عدن من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الاثنين 22 يناير 2018 08:49 مساءً

لقاءات

القيادي في المقاومة سليمان الزامكي: لا مجال للمناطقية ونحن جنود مع اللوائين عيدروس وشلال

عدن العاصمة: الخميس 13 أبريل 2017 12:00 مساءً

 

سليمان الزامكي.. قائد المقاومة الجنوبية في مديرية خور مكسر , قيادي يتسم بهدوء تكمن خلفه شخصيته القيادية , فقد برز كأحد القادة الميدانيين الذين صقلتهم ميادين الثورة .

 

في الآونة الأخيرة أثير الكثير من الجدل ، وظل الشارع الجنوبي يتحدث عن وجود خلاف بين القائد الزامكي واللواء شلال مدير أمن العاصمة عدن ومحافظها اللواء القائد عيدروس الزبيدي, ومن أجل البحث عن الحقيقة توجهنا إلى القائد سليمان الزامكي وأجرينا معه هذا الحوار الذي كشف فيه عن حقيقة الخلاف الذي تحدّث عنه الإعلام بينه وبين قيادة السلطة المحلية في العاصمة.

 

حاوره / علي محمود الهدياني

برعاية المقاومة الجنوبية  أسر الشهداء يتحصلون أخيراً على حقهم في المرتبات.. ما تعليقكم؟

في بداية حديثنا نقدم تحياتنا لأسر الشهداء الذين قدم أبناءهم التضحيات  الكبيرة ، فلم يبخلوا على وطنهم بدمائهم الطاهرة من أجل الحرية والحفاظ على وطننا وعرضنا وأرضنا أرض الجنوب، اليوم هذا أقل واجب يقدم لهم هو المرتبات ، ونتمنى أن يتحصلوا على كافة حقوقهم ، والفضل يعود إلى  فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والسلطة المحلية على رأسهم المحافظ اللواء عيدروس الزبيدي والشكر موصول لقيادة التحالف العربي بقيادة الشقيقة المملكة العربية السعودية ولكل من ساهم بصد العدوان.

 

تحدثت مع مندوبة أسر الشهداء للمقاومة الجنوبية قالت إنها تواجه مشكلات عديدة من ضمنها تفرق قيادات المقاومة الجنوبية.. كيف ترد ؟

في البداية واجهنا هذه المشكلة ولكن الأمور حالياً تسير على ما يرام وستصلح الأمور تماماً يوماً بعد يوم.

 

هل ما زالت لديكم خلافات مع مدير الأمن شلال ؟

ما تسمعونه عن وجود خلاف بيننا إنما هو زوبعة صنعها  الإعلام .. شلال والمحافظ عيدروس الزبيدي يواجهون تحديات جسيمة ويكفي لما تعرضوا له من اغتيالات وتفجيرات من قبل عناصر الإرهاب ، فهذا يبين حجم هؤلاء الأشخاص وجزاهم الله خيراً على ما قدموه ، وهم إخواننا ونتقبل ما يصدر منهم وسنقف معهم جنباً إلى جنب بكل ما أوتينا من قوة وإن كان هناك أي قصور سنتلافاه في القادم.

 

ما هو القصور الذي عانيتم منه ؟

القصور هو بسبب كثرة الشباب وكثرة المقاومة التي ظهرت لدينا الآن في الوقت الحالي ، ولكن نلتمس العذر والأمور إن شاء الله ستعالج وسنصل إلى التفاهم فيما بيننا في القريب إن شاء الله.

 

سليمان الزامكي قدم كثيراً في الحرب وبعدها.. أين كان سليمان الزامكي قبل الحرب ؟

كان في ميدان القتال ، وكنا نناضل بالطريقة السلمية نحن والشهداء ، واليوم سنستكمل طريقهم، كنا أحد قيادات الحراك الجنوبي في عدن والحمد لله على كل شيء نقدمه لعدن مع أننا مقصرين.

 

متى نراكم مع عيدروس وشلال في إطار وحدة قتالية متكاملة ؟

نحن إلى جانبهم في هذه المرحلة وسنظل إلى جانبهم إن شاء الله.

 

المحافظ عيدروس يتعرض لمضايقات من قبل أطراف سياسية في الداخل.. كيف ترى ذلك ؟

أن تأتي المضايقات من الدولة فهذا ليس سهلاً ولا بد أن يلاقي القليل من العراقيل من قبل الأحزاب وبعض المخربين والله يكون بعونه ومجرد أن يطلبنا إلى جانبه فنحن مستعدون.

 

هل تعتقدون بالفعل أن هناك قوة سياسية تقوم بعرقلته ؟

أكيد وهي ظاهرة للعيان.

 

هل لديكم خطوة بشأن ذلك ؟

نحن مستعدون في أي وقت لأي تدخل يطلبه منا محافظ محافظة عدن عيدروس الزبيدي وفي أي وقت نحن عساكره.

 

أنتم كقيادات في المقاومة الجنوبية هل تشعرون أن هناك من يحاول أن يدس المحنة المناطقية في الجنوب ؟

نحن أكبر من ذلك ، ونحن لا نستمع إلى مثل هذه الترهات ، فنحن قد ضحينا بدماء كثيرة جداً وليس لدينا مجال للمناطقية.

 

هل تشعرون أن الأحزاب السياسية تحاول الإلتفاف على القضية الجنوبية ؟

الأحزاب تبحث طبعاً عن نصيبها من الكعكة.

 

*المصدر: صحيفة "الأمناء"