الموقع الرسمي لديوان العاصمة عدن من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأحد 19 فبراير 2017 09:17 مساءً
علوم و تكنولوجيا

هل أدمنت مواقع التواصل الاجتماعي؟ احذر النتائج

عدن العاصمة / ( نيويورك بوست/ صوت أميركا ) : السبت 24 ديسمبر 2016 01:28 مساءً

رغم أن عدد متابعيه في الواقع الافتراضي تجاوز 33 ألفا، قرر المدون جيسون زووك الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 30 يوما، نتيجة أسباب بينها الشعور بعدم الرضا عن الذات.

وتوضح صحيفة نيويورك بوست أن زووك كان يشعر دائما بالتقصير وأن كل ما يقوم به ليس مجديا.

إن حالة زووك وآخرين هي ما حذرت منه دراسة أكاديمية حديثة أجريت في جامعة بيتسبيرغ، حول مخاطر الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي على الصحة النفسية.

ووجد الباحثون الذين أجروا الدراسة على حوالي ألفي شخص من فئة الشباب، أن استخدام هذه المواقع يزيد فرص الإصابة بالقلق والاكتئاب.

وحدد الباحثون معنى "الاستخدام المفرط" المرتبط بهذه الأعراض في استخدام ما بين سبعة و11 موقعا أو منصة إلكترونية يوميا.

وقالوا إن ذلك يزيد بثلاثة أضعاف فرصة الإصابة بتلك الأمراض مقارنة بمن لا يستخدمون تلك المواقع على الإطلاق، أو يستخدمون موقعين على الأكثر.

وقال الطبيب برايان بريماك الذي شارك في الدراسة، إن هذه النتائج ينبغي أن تدفع الأطباء إلى سؤال مرضاهم النفسيين عن عدد الساعات التي يقضونها في استخدام الإنترنت.

ولا يعرف العلماء على وجه التحديد السبب وراء ارتباط القلق والاكتئاب بإدمان الواقع الافتراضي، لكنهم يشيرون إلى أن القيام بأكثر من عمل في وقت واحد مرتبط بتردي الصحة العقلية والمعرفية للإنسان.

وتقول الخبيرة نيكول أميسبيري إن مصدر هذه المشكلة هو المقارنة المستمرة بالآخرين في هذا العالم المليء بالمنافسة.

وتشير أيضا إلى مشكلة أخرى وهي تغير المزاج بشكل مستمر "فالحصول على إعجابات وتعليقات إيجابية يفرز مادة الدوبامين، التي تسبب الشعور بالسعادة، في حين تجاهل المنشور أو التفاعل معه بشكل سلبي يولد إحساسا بالضياع".

ويقترح الخبير التكنولوجي جوش سبرينغر على الباحثين عن صحة نفسية سليمة استخدام ثلاثة مواقع فقط من مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: